تبلیغات
العربیة ( امیری ) - المقالة
دانشجوی دکتری زبان وادبیات عربی دانشگاه خلیج فارس

المقالة

16 مهر 89 17:24

نویسنده : Amiri
ارسال شده در:
  تعریف المقالة

          المقالة كما یعرفها أدمون جونسون ، فن من فنون الأدب ، وهی قطعة إنشائیة ، ذات طول معتدل تُكتب نثراً ، وتُلِمُّ بالمظاهر الخارجیة للموضوع بطریقة سهلةٍ سریعة ، ولا تعنى إلا بالناحیة التی تمسُّ الكاتب عن قرب .

        والمقالة ـ بتعریف آخر ـ قطعة من النثر معتدلة الطول ، تعالج موضوعاً ما معالجة سریعة من وجهة نظر كاتبها ، وهی بنت الصحافة  نشأت بنشأتها وازدهرت بازدهارها .كلمة " موضوعاً ما " فی التعریف تعنی أن المقالة من أكثر الفنون الأدبیة استیعاباً وشمولاً لشتى الموضوعات ، فموضوعات كالتضخم النقدی ، وأسالیب الإعلان والتخدیر بالإبر ، لا یمكن أن تحملها أجنحة الشعر ، ولا حوادث القصة ، ولاحوار المسرحیة ، والمقالة وحدها تتقبل مثل هذه الموضوعات ، وأیة موضوعات أخرى وتجید توضیحها وتحسن عرضها .وكلمة " معالجة سریعة " فی التعریف تعنی أن كاتب المقالة ، مازاد على أنه سجل تأملات ، أو تصورات أو مشاهدات تغلب علیها العفویة والسرعة ، فلو كانت المعالجة متأنیة فجمعت الحقائق ، وفحصت وصنفت ، واعتمد على الإحصاء ، والتجربة والمتابعة ، لعُدَّ هذا العمل بحثاً علمیاً ، ولیس مقالة أدبیة .

        فلو قرأت فی مجلة علمیة ، أن طیور البلاكبول ، تطیر فی الخریف إلى شاطئ المحیط الأطلسی ، ومن هناك تقوم برحلة جویة لا تصدق فوق البحار ، فی اتجاه أمریكا الجنوبیة ، مجتازة مسافة أربعة آلاف كیلو متر  بلا توقف ، خلال ست وثمانین ساعة ، على ارتفاع یزید على ستة آلاف متر ، لو قرأت هذه الفقرة لعرفت أن هذه الأسطر قد كلفت العلماء سنوات طویلة من الملاحظة ، والمتابعة ، فهذه فقرة من بحث علمی ولیس مقالة أدبیة .وكلمة من " من وجهة نظر كاتبها " تعنی أن المقالة تعبِّر عن ذات كاتبها أكثر مما تُعبِّر عن موضوعها ؛ لأن كاتب المقالة یرى الأشیاء من خلال ذاته ، وما یعمل فیها من مشاعر وانفعالات .

استمعوا معی إلى أحد الكتاب ، یتحدث عن طائر : طائر صغیر أحببته شهوراً طوالاً ، غرد لكآبتی فأطربها ، ناجى وحشتی فآنسها ، غنّى لقلبی فأرقصه ، ونادم وحدتی فملأها ألحاناً  .




دیدگاه ها : نظرات
آخرین ویرایش: - -